فضاء الأساتذة
تمارين للــدعـــم
توجيهات تربوية
أنشطة موازية
تحليل وتقويم

فـــضــــاء الآبــــــاء
الــقــانــون الــداخــلــي
نـــصــائـــح وآراء
أنشطة
شهادات

فــضـــــــاء الــتــــلاميـــذ
خرجات وزيارات
ورشات عمل
أصدقاؤنا في الداخل

 

 

 

  مجموعة مدارس المورد الخصوصية مؤسسة تعليمية رائـدة  
 

إن تجربة وخبرة الطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة تساهم في الحرص على قيمة و مكانة العملية التعليمية، فدرايتها بالجانب البيداغوجي وعلم النفس التربوي والوسائل الديداكتيكية والتجربة المهنية والشخصية أكبر ضمان يساعد على مواجهة الصـعـوبات والمعيقات التي تعترض طرائق التدريس.
إنها تعمل على تمكين المدرسين والمدرسات من اكتساب مختلف التصورات التربوية والديداكتيكية لتعزيز كفايتهم الإنتاجية ، وتأطيرهم  وتكوينهم بشكل مستمر، وتتبع إنجازاتهم خلال تنفيذهم لوحدات الدروس، الشئ الذي جعل كل الأطر التربوية تتوفر على تصور سليم للأداء التربوي ، قادرة على خلق ظروف ملائمة تراعي خصوصيات المتعلمين، و تشجع الحوار الأفقي الذي يسهل عملية التواصل و بذل المجهود لحصول التعلم الذاتي المطلوب.
كمــا أن الإدارة تعمل جاهدة على الدخول في نسيج تربوي من العلاقات التربوية مع مختلف الشركاء
وخاصة الآباء، وربط جسور التواصل معهم، وذلك عن طريق إشراكهم و لو بصفة جزئية في بعض الأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تنظمها المؤسسة، لأن هذا الاتصال يعزز موقف المدرسين، و يمكنهم من نقل مشاعرهم والإدلاء بآرائهم، و بالتالي يطلع الآباء على تطور سير أبنائهم الدراسي.
إنها علاقات سوسيوتربوية تربط بين الأطراف المعنية، و تدخل في إطار التوافق بين المدرسة
والأسرة من أجل تحقيق الجودة وتحسين المرد ودية بشكل أفضل و أليق.
وهنا يكمن سر نـــجــــاح الــمــدرســــة في أداء و ظــيــفــتـــها.

                                                                                                            أحمد مزاكي  

 

 

 

 

 

 

ahlan
company
order now
services
help center
publishers
company